04 ديسمبر, 2020

المؤتمرات والندوات

المؤتمرات والندوات “قسم الأنثروبولوجيا”

الإنتاج العلمي للقسم

يتمثل الإنتاج العلمي للقسم منذ بداية إنشاءه وحتى وقتنا هذا في العديد من الأنشطة والفعاليات بالإضافة إلى بعض الكتب والمطبوعات، منها:

أولاً: المؤتمرات والندوات

يعد شعب الدنكا من أكبر الشعوب النيلية في شرق إفريقيا التي تعايشت وتكيفت ليس فقط بيولوجياً بل و ثقافياً مع البيئة التي تعيش فيها. يقع موطن الدنكا جنوب السودان حيث يشغل جزءاً كبيراً منه و يتداخل و يتجاور مع موطني النوير و الشلك النيليين.لذا جاءت هذه الندوة للتعرض لخصائص شعب الدينكا الثقافية والاجتماعية، وكذلك لدعم العلاقات المصرية السودانية،وجاءت محاور ندوة الدينكا وفقا لما يلي:- 

وتضمنت الندوة استعراضًا لبعض الأوراق البحثية التي تمحورت حول موضوع الندوة، ومن تلك الأوراق البحثية:

  • الدنكا: الخصائص البيولوجية ” د. محب محمد شعبان”
  • أيكولوجية شعوب الدنكا فى جنوب السودان “د. فاروق شويقة”.
  • الدور الاجتماعى السياسى للمرأة الدنكاوية فى المجال الخاص والعام

                                                                           “د. إيمان البسطويسي”.

  • المعتقدات الدينية للدنكا  “د. سعد عبد المنعم بركة”.
  • النيلون “د. سعاد شعبان”.
  • الحياة الاقتصادية والاجتماعية لقبيلة الدنكا فى جنوب السودان “د. عبد العزيز شاهين”
  • النسق السياسى عند الدنكا”د. سلوى درويش”
  • قيادات الدنكا العسكرية فى أزمة الجنوب “د. عبد القادر إسماعيل”

 ندوة التوتسي وأزمة البحيرات العظمى (عام 2002).

ركزت تلك الندوة على الحروب الأهلية والصراعات الأهلية التى تمزق القارة الأفريقية التى خلفها الاستعمار، كما ترجع لأسباب وعوامل إفريقية ذاتية أهمها عمق الانتماء القبلى والعرقى بحيث أصبح أشد من الانتماء للوطن وأيضاً التدخلات الأجنبية الخارجية.والصراع السياسى في منطقة البحيرات العظمى يدور حول السلطة والثروة وتوزيعها، فالصراع قديم بين الهوتو والتوتسى،وقد استمر العنف لأن الشعبين لم يمتزجا أو يندمجا معاً، واحتفظ كل شعب حتى يومنا هذا بذاته مستقلاً عن الآخر، ولم تحدث إذابة اجتماعية ، وظل كل شعب ينظر إلى جاره على أنه ” آخر ” وليس ” هو ” ذاته. ولاشك أنه توجد علاقة ارتباطية هامة بين طبيعة الترتيبات الإقليمية في البحيرات العظمى، وما تعكسه من مصالح القوى الإقليمية والدولية الفاعلة، والمصالح الاستراتيجية المصرية في المنطقة. ومن المؤكد أن علم الأنثروبولوجيا يمكن أن يؤدى دوراً هاما في تقوية العلاقات المصرية الأفريقية، وبالذات مع دول حوض النيل.

وتغطى محاور الندوة :ـ

المحور الأول :    الجذور الأنثروبولوجية والتاريخية للصراع.

المحور الثانى :  البيئة الطبيعية والسمات الثقافية للتوتسى.

المحور الثالث :   الجوانب الاقتصادية للصراع.

المحور الرابع :    الجوانب السياسية والاستراتيجية للصراع.

المحور الخامس: الموقف الإقليمي والدولى ومبادرات الحل.

 وتضمنت الندوة استعراضًا لبعض الأوراق البحثية التي تمحورت حول موضوع الندوة، ومن تلك الأوراق البحثية:

  • الأصول التاريخية للهوتو والتوتسى د. سعد عبدالمنعم بركة”
  • الجذور التاريخية للصراع بين الهوتو والتوتسى فى هضبة البحيرات العظمى

                                                               “ أ.د. عبدالله عبدالرازق ابراهيم”

  • القبلية والصراع على السلطة فى رواندا وبورندى. “ د. عبدالعزيز شاهين”
  • تطور الحروب الأهلية فى منطقة البحيرات العظمى. ” أ.د. السعيد البدوى”
  • ثقافة التوتسى. ” أ.د. سعاد شعبان”
  • التوتسى من منظور حضارى. ” السفير: جلال عبدالمعز”
  • أزمة الطاقة فى إقليم هضبة البحيرات. ” د. سلطان فولى حسن”
  • استراتيجيات إدارة التعددية الإثنية فى هضبة البحيرات. ” د.محمد عاشور”
  • التوتسى والعنف السياسى فى رواندا وبورندى ” د. صبحى قنصوة”
  • التوازن الاقليمى فى البحيرات العظمى والأمن المائى المصرى.

                                                                     ” أ.د. حمدى عبدالرحمن”

  • السلام والبناء فى جمهورية الكونغو الديمقراطية ومنطقة البحيرات العظمى، دراسة حول دور الأمم المتحدة.                ” السفير: أحمد حجاج”
  • الصراع بين التوتسى والهوتو، وجهة نظر ميدانية. ” السفيرة: منى عمر”
  • التوتسى وأزمة البحيرات العظمى: الموقف الإفليمى والدولى ومبادرات الحل.

                                                                     “السفير: إبراهيم موكيبا”

 

ركزت تلك الندوة على الحروب الأهلية والصراعات الأهلية التى تمزق القارة الأفريقية التى خلفها الاستعمار، كما ترجع لأسباب وعوامل إفريقية ذاتية أهمها عمق الانتماء القبلى والعرقى بحيث أصبح أشد من الانتماء للوطن وأيضاً التدخلات الأجنبية الخارجية.والصراع السياسى في منطقة البحيرات العظمى يدور حول السلطة والثروة وتوزيعها، فالصراع قديم بين الهوتو والتوتسى،وقد استمر العنف لأن الشعبين لم يمتزجا أو يندمجا معاً، واحتفظ كل شعب حتى يومنا هذا بذاته مستقلاً عن الآخر، ولم تحدث إذابة اجتماعية ، وظل كل شعب ينظر إلى جاره على أنه ” آخر ” وليس ” هو ” ذاته. ولاشك أنه توجد علاقة ارتباطية هامة بين طبيعة الترتيبات الإقليمية في البحيرات العظمى، وما تعكسه من مصالح القوى الإقليمية والدولية الفاعلة، والمصالح الاستراتيجية المصرية في المنطقة. ومن المؤكد أن علم الأنثروبولوجيا يمكن أن يؤدى دوراً هاما في تقوية العلاقات المصرية الأفريقية، وبالذات مع دول حوض النيل.

وتغطى محاور الندوة :ـ

المحور الأول :    الجذور الأنثروبولوجية والتاريخية للصراع.

المحور الثانى :  البيئة الطبيعية والسمات الثقافية للتوتسى.

المحور الثالث :   الجوانب الاقتصادية للصراع.

المحور الرابع :    الجوانب السياسية والاستراتيجية للصراع.

المحور الخامس: الموقف الإقليمي والدولى ومبادرات الحل.

 وتضمنت الندوة استعراضًا لبعض الأوراق البحثية التي تمحورت حول موضوع الندوة، ومن تلك الأوراق البحثية:

  • الأصول التاريخية للهوتو والتوتسى د. سعد عبدالمنعم بركة”
  • الجذور التاريخية للصراع بين الهوتو والتوتسى فى هضبة البحيرات العظمى

                                                               “ أ.د. عبدالله عبدالرازق ابراهيم”

  • القبلية والصراع على السلطة فى رواندا وبورندى. “ د. عبدالعزيز شاهين”
  • تطور الحروب الأهلية فى منطقة البحيرات العظمى. ” أ.د. السعيد البدوى”
  • ثقافة التوتسى. ” أ.د. سعاد شعبان”
  • التوتسى من منظور حضارى. ” السفير: جلال عبدالمعز”
  • أزمة الطاقة فى إقليم هضبة البحيرات. ” د. سلطان فولى حسن”
  • استراتيجيات إدارة التعددية الإثنية فى هضبة البحيرات. ” د.محمد عاشور”
  • التوتسى والعنف السياسى فى رواندا وبورندى ” د. صبحى قنصوة”
  • التوازن الاقليمى فى البحيرات العظمى والأمن المائى المصرى.

                                                                     ” أ.د. حمدى عبدالرحمن”

  • السلام والبناء فى جمهورية الكونغو الديمقراطية ومنطقة البحيرات العظمى، دراسة حول دور الأمم المتحدة.                ” السفير: أحمد حجاج”
  • الصراع بين التوتسى والهوتو، وجهة نظر ميدانية. ” السفيرة: منى عمر”
  • التوتسى وأزمة البحيرات العظمى: الموقف الإفليمى والدولى ومبادرات الحل.

                                                                     “السفير: إبراهيم موكيبا”

تسعى هذه الندوه الى الوقوف على تطورات البحث والدراسة فى علم الانثروبولوجيا وتداخلاته مع العلوم الاخرى ,خيث تعددت تخصصاته مما ادى بالضروره الى تباين اتجاهاته النظرية والمنهجية لافرعه المختلفه ,فالأنثروبولوجيا كعلم يعمل على محاولة فهم التنوع البيولوجى والثقافى للمجتمعات الانسانية على مر الزمن وفى نطاق العصر الذى نعيشه ويستخدم ويفسر النتائج فى اطار روح ذلك العصر وايديولوجياته الفكرية والاخلاقية فضلا عن تطوراته العلمية والتكنولوجية ,لذلك تحاول هذه الندوه توضيح ماذا يستطيع الانثروبولوجيون أن يقدموه ازاء هذا الوضع وماهى قيمة الانثروبولوجيا بالنسبة لعالم المستقبل من خلال تسخير المعرفة الانسانية وتتناول الندوه المحاور التاليه :

  • تطور المفاهيم والقضايا النظرية من المنظور الانثروبوبوجى
  • طرق البحث الانثروبولوجى واتجاهاته المستقبلية فى ظل ثورة المعلومات
  • الاتجاهات النظرية والمستقبلية الحديثة فى الانثروبولوجيا
  • الميادين المستقبلية للدراسة والبحث فى مجال الانثروبولوجيا.
  • الاركيولوجيا وعالم القرن الحادى والعشرين.

 وتضمنت الندوة استعراضًا لبعض الأوراق البحثية التي تمحورت حول موضوع الندوة، ومن تلك الأوراق البحثية:

  • البصمة الوراثية القديمة في الأنثروبولوجيا  “د. محب شعبان”
  • النظرية الحديثة في الأنثروبولوجيا الطبية “د. مصطفى عوض”
  • في الآداب ورؤى العالم في مصر القديمة “أ.د. السيد حامد”
  • مستقبل الأركيولوجيا لعصر ما قبل التاريخ في إفريقيا “د. سعد بركة”
  • دراسات البيوآركيولوجي بالمجلس الأعلى للآثار “أ. سامية الميرغني”
  • الحب ومستقبل الأنثروبولوجيا                                    “أ.د. فاروق شويقة”
  • المجالات المستقبلية للبحث الأنثروبولوج “أ.د. عبد الله غانم”
  • مستقبل الأنثروبولوجيا بين الدراسات العالمية والمحلية “د. علي عبد المنعم محمد مراد”
  • الإشكالية المنهجية في أنثروبولوجيا ما بعد الحداثة “د. سيد فارس”
  • الأنثروبولوجيا والدراسات الحضرية “أ.د. ثروت إسحاق”
  • أنثروبولوجيا العمارة: النظرية، المنهج والتطبيق. “د. عليه حسن حسين”
  • إتجاهات الدراسات الأنثروبولوجية في الألفية الثالثة “د. عبد العزيز شاهين”

تعد الصحة والمرض مقياسا يحدد كفاءة المجتمعات الإنسانية، بما يتضمن من خصائص بيولوجية وثقافية واجتماعية وبيئية، وإذا كان الطب الحديث اهتم بالعمليات البيولوجية بالدرجة الأولى ، إلا انه يهتم فى الوقت الحاضر بتأثير الثقافة والمجتمع على الصحة والمرض ، وسعى الطب الحديث لمعرفة أسباب المرض وانتهى إلى انها عوامل ووسائل متناهية فى الصغر ، وتتمثل فى الميكروبات والفيروسات التى تؤثر على خلايا الجسم ، ومع تقدم البحث العلمي ظهرت أهمية العوزامل الاجتماعية والثقافية، حيث توقف الاطباء امام أمراض وحالات لا ترجع إلى الاسباب المعروفة للمرض فقط وإنما ترجع لعوامل سياسية وسيكولوجية واجتماعية وثقافية واقتصادية . وفى ضوء ذلك جاءت فكرة المؤتمر وتمثلت الصحة والمرض فى افريقيا. وجاءت الاوراق كما يلي:

  • الصحة والمرض فى مصر القديمة الأدلة المستقاه من البقايا العظمية. ” د. محب شعبان”
  • التغذية فى دورة الحياة والصحة والمرض بالواحات الخارجة والداخلة. “د علية حسين”
  • تقييم الوعي الغذائي والتغذوي للمرأة فى البيئات المصرية. “د.مجدى نزيه عزمي”
  • العوامل السيسوثقافية للعادات الغذائية فى الأسر المصرية “نجلاء عاطف خليل”
  • الأزمة الصحية والاهداف الانمائية للالفية فى افريقيا. “د.عزيزة محمد بدر”
  • المشكلات الاجتماعية والبيئة فى افريقيا واثرها على صحة الطفل: دراسة لمنطقة حلوان.

                                                                   “د. سهير الدمنهوري”

  • التقاعد والشيخوخة للتأثير الصحي والنفسي ” سوسن الصامت “
  • المعتقدات والمعارف الشعبيه حول تشريح وفسيولوجيا الجسم. “د. مصطفى عوض”
  • السل فى نامبيا. “د.سعد عبد المنعم بركة”
  • رؤية المعالجين التقلييدين للطب الشعبي: فى قبيلتي الجبالية والكيكويو.

                                                                  “د. ايمان البسطويسي”

  • التراث الشعبي والمعاصرة فى مجتمع الامارات: الطب الشعبي نموذجا: “د: على المكاوي”
  • أنماط من العلاجات الشعبية لبعض الامراض المزمنة : بحث ميداني فى مجتمعي مصر وتونس. “أ. حنان الشاذلي”
  • An anthropological study of human immunodeficiency virus(Hiv) and Malaria in Uganda.

“Dr. Nancy A.F. Khattab”

  • Prenatal diagnosis.                               “Hossam Abd elhamid”
  • Potential impacts of climate change on human health in Africa; incidence of malaria.      “dr Attia El tantwai”

  • مؤتمر الأنثروبولوجيا وقضايا التنمية في إفريقيا (2005).
  • ندوة العولمة (عام 2003) .
  • ندوة أنثروبولوجيا المراهقة في إفريقيا (عام 2010).
  • ندوة ثورة يناير ما لها وما عليها (عام 2011).

ثانيًا: الكتب والمطبوعات

افريقيا : دراسات في علم الإنسان الافريقي.

الثقافات المحلية والعولمة: دراسات مصرية إفريقية

بنو شنقول : شعب على الحدود السودانية الأثيوبية: دراسة أنثروبولوجية ميدانية في ثقافة النيل

 موسوعة الانثروبولوجيا.
 بعض الرؤى في الأنثروبولوجيا التطبيقية
 الصراع الاثني والقبلي في دول حوض النيل.
 المرأة في المجتمعات الصحراوية: المرأة في قبيلة الجبالية جنوب سيناء.
 الأنثروبولوجيا الثقافية لأفريقيا.

 

! » جميع الحقوق محفوظه لكلية الدراسات الإفريقية العليا - جامعة القاهرة © « !