26 نوفمبر, 2022

د. الخشت: الكلية حققت إنجازات تعكس تطبيقها لاستراتيجية الجامعة ورؤية التطوير التعليمية والبحثية

د. عطية الطنطاوى: حصولنا على الأيزو يؤكد تطابق الوثائق مع الواقع التزاما بمعايير جامعات الجيل الرابع


أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، حصول كلية الدراسات الأفريقية العليا على تجديد شهادة الأيزو ISO 9001: 2015 للعام الخامس على التوالي، مشيرًا إلى أنه تم تجديد الشهادة وفقًا لتوصية لجنة المراجعة الدولية التي أنهت زيارتها لمراجعة أنظمة الجودة المطبقة بالكلية.

وقال الدكتور الخشت، إن حصول الكلية على تجديد شهادة الأيزو يؤكد تميزها في تطبيق المعايير الدولية للجودة، وأن الكلية حققت إنجازًا باستمرار حصولها على شهادة الأيزو لـ 5 سنوات على التوالي، ويعكس استراتيجيتها للسير وفق خطة ورؤية جامعة القاهرة في التطوير المستمر للعملية التعليمية والبحثية.

وأشاد رئيس جامعة القاهرة، بجهود كلية الدراسات الأفريقية العليا ودورها الاستراتيجي نحو أبناء القارة الأفريقية لمد جسور التواصل والتعاون بين مصر والدول الأفريقية من بوابة البحث العلمي والتعليم الجامعي، مضيفًا أن الكلية تؤدي دورا مهما من خلال إعداد الدراسات الاستراتيجية في مختلف المجالات عن قارة افريقيا.

وأكد الدكتور محمد الخشت، أن حصول كليات الجامعة على شهادات الأيزو يأتي نتيجة حرص الجامعة على توفير المتطلبات اللازمة، وتطبيق المواصفات القياسية الدولية لنظام إدارة الجودة، وإتباع أنسب الطرق لتطبيق أحدث المعايير العلمية والتقنية، وذلك بهدف وصول الجامعة إلى المستوى العالمي المرموق الذي يليق بها وبعراقتها، وبما يتناسب مع الرؤية للتحول إلى جامعات الجيل الرابع ووضع كليات الجامعة وتخصصاتها المختلفة في مصاف الجامعات العالمية.

ومن جانبه، قال الدكتور عطية محمود الطنطاوي القائم بأعمال عميد الكلية، إن المواصفة الدولية ISO 9001: 2015 من أكبر الشهادات العالمية لمراجعة النظم الإدارية والتي تقوم على التأكد من تطابق الوثائق مع الواقع الإداري الفعلي، وتتضمن عدة بنود رئيسية تختص بمتطلبات أنظمة الجودة مثل سياق المؤسسة، القيادة، التخطيط، الدعم، التشغيل، تقييم الأداء، والتحسين المستمر، وتعتمد معايير الأيزو على توافر التخطيط ومؤشرات التنفيذ وآليات قياس رضاء العملاء، وإجراءات التصحيح التي يتم اتخاذها لضمان رضا المجتمع عن خدمات الكلية لمختلفة.

جدير بالذكر، أن جامعة القاهرة نجحت في إحداث نقلة نوعية في الاعتماد الدولي الأكاديمي والإداري، وحصول معظم كلياتها ومعاهدها على الاعتماد القومي للجودة أو تجديد الاعتماد، وإحداث الإصلاح الإداري وتحسين جودة الأداء الإداري والتحول نحو اللامركزية في الإدارة، وخلق بيئة إدارية إيجابية تساهم في تحقيق رؤية الجامعة لتطوير العمل والأداء الإداري وزيادة الانتاجية وفقا لأهداف الجامعة الاستراتيجية في التحول إلى جامعة عالمية ذكية من الجيل الرابع.

 

! » جميع الحقوق محفوظه لكلية الدراسات الإفريقية العليا - جامعة القاهرة © « !

error: Content is protected !!